ما هي قيم التقدم؟

نضع بين يدي القارئ الكريم سلسلة من مقالات البروفسور طارق حجي و التي  يتوقف من خلالها عن إشكالية أسالت و ما تزال تسيل الكثير من الحبر و تأرق بال العديد من الباحثين: ما هي قيم التقدم؟  ويوضح البروفسور أن التقدمَ والتحضرَ والتمدنَ مسائلٌ لا تحققها الأموالُ ولا تبلغها الثرواتُ الطبيعيةُ وإنما تحققها منظومةُ القيمِ الذائعة والشائعة في المجتمع من قاعدتِه إلى قمتِه وأهم تلك القيم هي : تقديس الوقت … والإيمان بفعالياتِ العملِ الجماعي … والاهتمام البالغ بالبشر (الموارد البشرية) … والتعليم القائم على الإبداع (وليس التلقين) … وإشاعة روح توخي الكمال والتميّز والسعي الدؤوب للإتقان … ورسوخ فكرة عالميةِ المعرفة والعلم في العقول منذ سني التعليم الأولى … وقيام التعليم بخلق شخصياتٍ إنسانيةٍ تنافسيةٍ – فعن طريق توفر هذه المنظومة من القيمِ يتقدم الذين يتقدمون … وعن طريق إنتفاءِ هذه القيم (وأَحياناً وجود نقيضها) يتأخر الذين يتأخرون ثم يغرقون في خداعِ أنفسِهم بأنهم متأخرون إما لأن الظروف غير مواتيةٍ أو لأن الإمكانياتِ ناقصةٌ أو لأن العالمَ الخارجي يتآمر عليهم ولا يريد لهم خيراً.

1.عن قيم التقدم : أولا الوقت

2. عن قيم التقدم: ثانياً “ثقافة النظم” … لا “ثقافة الأشخاص”!

3. عن قيم التقدم: ثالثاً، الإتقان

4.عن قيم التقدم: رابعاً، غرس قيمة التعددية

5.عن قيم التقدم: خامساً، نقد الذات والتجويد المستمر

6. عن قيم التقدم، سادساً: الإيمان بعالمية المعرفة

7. عن قيم التقدم: سابعاً  قيم العمل الحديث أو قيم التقدم الإداري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
جميع الحقول المشار إليها بعلامة * إلزامية

فايسبوك

القائمة البريدية

للتوصل بآخر منشوراتنا من مقالات وأبحاث وتقارير، والدعوات للفعاليات التي ننظمها، المرجو التسجيل في القائمة البريدية​

جميع الحقوق محفوظة لمنبر الحرية © 2018

فايسبوك

القائمة البريدية

للتوصل بآخر منشوراتنا من مقالات وأبحاث وتقارير، والدعوات للفعاليات التي ننظمها، المرجو التسجيل في القائمة البريدية​

تواصل معنا

جميع الحقوق محفوظة لمنبر الحرية © 2018